Saturday, November 21, 2015

حسن الظن



عاش رسّام عجوز في قرية صغيرة،
وكان يرسم لوحات غاية في الجمال
ويبيعها بسعر جيّد.
في يوم من الأيام
 أتاه رجل من القرية
وقال له: أنت تكسب مالًا كثيرًا من أعمالك،
لماذا لا  تساعد الفقراء في القرية.
انظر لقصّاب القرية
 الذي لا يملك مالًا كثيرًا
 ومع ذلك يوزّع كل يوم قطعًا من اللحم المجّانية على الفقراء.
ابتسم الرسام العجوز
وقال الله يعينا لمساعدة المحتاجين
فقال له الرجل : لكنك غني
وخرج  منزعجًا من عنده
 وأشاع في القرية
بأنّ الرسام ثري
ولكنّه بخيل، شحيح
فنقم عليه أهل القرية.
بعد مدّة
مرض الرسّام العجوز
ولم يعره أحد من أبناء القرية أي اهتمام
ومات وحيدًا.
مرّت الأيّام
ولاحظ أهل القرية
بأنّ القصّاب لم يعد يرسل للفقراء لحمًا مجّانيًا.
وعندما سألوه عن السبب،
قال بأنّ الرسّام العجوز
كان يعطيه كل شهر مبلغا من المال
ليرسل لحمًا للفقراء،
والآن وقد مات
توقّف ذلك.
 العبرة :
لا تحكم على أحد من ظاهر ما تراه منه،
فقد تكون في حياته أمورٌ أخرى لو علمتها
لتغير حكمك عليه كليًا.
- كم من العلاقات انقطعت بسبب سوء الظن
ولأسباب خاطئه
اعرف الحقيقه
 واسمع من الطرف الآخر
قبل ردة الفعل
الخاطئه المتسرعة
التي ستجلب لنا الهموم والأحزان

قال حكيم:
استلطفوا بعضكم وأنتم
 أحياء
فإن الشوق بعد الممات لايطاق ..
امح الخطأ
لتستمر الأخوة ،
ولا تمحُ الأخوة
من أجل الخطأ .
عندما تتعرض للإساءة
فلا تفكر في أقوى رد
، بل فكر في أحسن رد
(ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن)
 

No comments:

Post a Comment